التحسين المستمر

بات من الصعب جداً في العصر الحالي، ونتيجة للتغيرات السريعة الحاصلة في مختلف المجالات التكنولوجية والإدارية والتخطيطية وغيرها الكثير، المحافظة على شكل أو تواجد ساكن، مقيد بالكثير من المحبطات، سواء على المستوى الشخصي أم على مستوى الشركات والمؤسسات!

نحن نهتم بمبادئ الجودة عامة وبأهم مبدأ منها وهو التحسين المستمر.

نحن نركز على التحسين المستمر لآليات العمل والخدمات وتطويرها بالشكل الذي يحقق رضا العملاء، ويزيد من ثقتهم وولائهم لنا.

تعتبر هذه النقطة الأكثر أهمية في العصر الحالي، ألا وهي مواكبة التغيرات والتطورات على كافة الأصعدة، وعدم الهروب منها، وإلّا سنكون خارج إطار المنافسة، سواء على المستوى الشخصي، أو على مستوى الشركات.

لتحقيق ذلك التحسين المستمر ينبغي على الشركات متابعة التغيرات بشكل دقيق والوقوف على أهم التطورات الحاصلة في مجالها، والعمل على ملائمة تلك التغيرات لآليات عملها ومهامها ومسؤولياتها، لتحقيق نتائج أفضل لكل من العملاء والشركة نفسها.

العملاء المهتمين بالشركة وما تقدمه، يبحثون دائماً عما يسعدهم، ويحقق رغباتهم ومتطلباتهم، وعند رؤية الشركة تتطور، وتتقدم، وتغير من نفسها لتلاءم الواقع الجديد، فإن ذلك يمنحهم شعور الأمان ويقوي ولاءهم للشركة.

الشركة تحقق المزيد من الأرباح، إضافة الى تحقيق نتائج داخلية هامة، وفي بعض الحالات تكون عظيمة جداً.

في حوسة ونص ومن خلال عملنا على التحسين المستمر، وفي موضوع المواد تحديداً، تم استخدام مواد تنظيف من نوع آخر غير المستخدم، ما أدى إلى فوائد كبيرة لدى العملاء من حيث نتيجة المواد، وفوائد عظيمة لدينا من حيث تكلفة المواد المستعملة.

في خلاصة الأمر يجب البحث المتواصل عن كل ما يتعلق في تحسين خدماتنا ومنتجاتنا، للوصول إلى رضا العملاء وتحقيق النتائج الأفضل على مختلف الأصعدة.

التنافسية بين الشركات

تتعدد الشركات والمؤسسات التي تقدم منتجات متشابهة من حيث المضمون بالشكل العام، وسواء كانت المنتجات خدمية أو عينيّة، يبقى المعيار الأساسي للعلاقات فيما بينها هو التنافسية، بهدف البقاء والاستمرار وتحقيق النمو من خلال زيادة الحصة السوقية.

تعرّف القدرة التنافسية: بأنها قدرة الشركات على تسويق منتجاتها وزيادة مبيعاتها في ظل المنافسة مع الشركات الأخرى.

وتعد القدرة التنافسية من القضايا التي تكتسب أهمية قصوى عند الاقتصاديين ورجال الأعمال وصنّاع السياسات الاقتصادية على حد سواء.

وتتعدد النقاط المؤثرة في بناء التنافسية، ويمكن أن ترجع هذه القدرة إلى الأسعار المنخفضة، أو الجودة، أو الابتكار، أو العلامة التجارية.

ومن الطبيعي أن تسعى كل شركة لتعزيز قدرتها التنافسية أمام الآخرين من أجل ضمان النمو الاقتصادي، وزيادة الحصة السوقية.

يمكن التركيز على النقاط التالية بهدف بناء تنافسية فعّالة:

  1. التوافق مع المواصفات ومتطلبات المعايير الدولية للأسواق الحالية والجديدة، بهدف تقديم أفضل المنتجات لتوطيد وتعزيز المكانة السوقية والعمل على توسيعها.
  2. سياسات التسويق الخلّاقة والمبدعة التي تستعين بالأسواق لخلق منتجات مميزة عن المنافسين تستجيب لتطلعات المستهلكين، وتحقق أبعد من تطلعاتهم، لجذبهم لهذه المنتجات.

إضافة إلى بناء علامة تجارية وتسويقها لتكون علامة موثوقة ضمن السوق بما تقدمه من منتجات وخدمات متكاملة تشمل مراحل ما قبل وأثناء وبعد الشراء.

  1. بناء القدرات والمهارات في مجالات الإدارة والموارد البشرية والجودة والإنتاج، لتحقيق الاستثمار الأفضل للموارد البشرية والمادية وصولا إلى تحقيق التنافسية العالية مع الآخرين.

نحن نعتبر أن التركيز على مفهوم الجودة هو السبيل الرئيسي لبناء القدرة التنافسية وتعزيزها وتمكين الشركة من تحقيق تنافسية عالية ضمن السوق.

فعندما تقوم الإدارة العليا للشركة بتبني سياسة الجودة، وتعمل على تطبيقها وترسيخها، فهي تهدف إلى التعامل مع كافة النقاط بكامل تفاصيلها، بهدف تحقيق الاستثمار الأفضل في العملية من الألف إلى الياء.

سياسة الجودة نظام يستهدف النواحي الإدارية من تخطيط وتسويق ومبيعات وخدمات ما بعد البيع، إضافة للنواحي التصنيعية والخدمية، وصولاً للاستثمار الفعال المتكامل، تحقيقاً لرغبات العملاء وبناء التنافسية العالية، للحفاظ على الحصة السوقية، وتعزيزها، وزيادتها.

النظافة أسلوب حياة

عدم تنظيف المنزل أو المكتب يؤدي إلى ظهور العفن في المناطق الرطبة، وتظهر اللطخات على الأسطح الزجاجية، ويتكون الغبار على الأسطح بشكل عام..

إضافة إلى أنّ تفاعل الجراثيم، يجعل سلال القمامة والحمامات تفوح برائحة كريهة جداً، كما أن إهمال التنظيف يؤدي إلى تراكم أنسجة العنكبوت على الأسقف.

إن الهدف من التنظيف هو:

  1. التخلص من القمامة والأسطح القذرة والغبار.
  2. جعل المنزل أو المكتب يبدو بحالة أفضل.
  3. جعل رائحة المنزل أو المكتب أكثر انتعاشاً.
  4. جعل المنزل أو المكتب أكثر ملائمة للعيش فيه واستخدامه.

كما أن للنظافة العامة أهمية كبيرة جداً في المجتمع، ومن شأنها أن تنهض بالمجتمع وتنميه، ومن شأنها أن تدمر المجتمع..

إن إهمال النظافة وعمليات التنظيف، يؤدي إلى تراكم الغبار على الأسطح، وبالتالي جعلها متسخة، وعندما يتم نفض الغبار، يمكن أن يعلق في الهواء، مما يسبب التعطيس ومشاكل في التنفس، كما يمكن أن ينتقل من الأثاث إلى الملابس ويجعلها غير نظيفة.

كما أن إهمال النظافة بشكل عام ضمن المجتمع، يؤثر على المكانة السياحية للبلد، ويمكن لها أن تنعدم تماماً، وعلى العكس من ذلك، حين الاهتمام بالنظافة العامة وتقديرها من قبل البلد والقيام بها على أكمل وجه، تتأثر المكانة السياحية، ويزداد الدخل القومي.

حيث أن نظافة الأماكن السياحية تزيد من رواد السياحة، إضافة إلى نظافة الشوارع والممتلكات العامة تؤدي إلى تحسين مظهر البلد أمام الجميع، ويتم تحقيقها من خلال الاهتمام بهيئات النظافة وعمالها.

كما أن البيئة النظيفة قادرة على التأثير على الإنسان بطريقة فعالة وملحوظة، فالإنسان الذي يعيش في بيئة نظيفة يكون بصحة أفضل، وتفكيره أفضل من الإنسان الذي يعيش في بيئة غير نظيفة، إضافة إلى أن تفكير وإنتاجية الشخص يتأثران بالبيئة التي يعيش فيها.

بالتالي فإن اعتماد النظافة وعملية التنظيف أساس من أساسات الحياة يؤدي إلى:

  1. تحقيق الحاجز الوقائي من الأمراض والأوبئة.
  2. تحقيق الصحة الجسدية والصحة النفسية وزيادة الإنتاجية والتفكير بشكل أفضل.

ولتحقيق ذلك يجب أن تكون النظافة أسلوب حياتنا ونشعر بالاستمتاع أثناء عملية التنظيف، ونعد برامج تنظيف دورية متكاملة بشكل يحقق النظافة الدائمة للأماكن، من خلال تكرار عمليات التنظيف لكل تفصيل من تفاصيل المنزل أو المكتب حسب الحاجة والضرورة، لتبقى بحالة نظيفة وجيدة، بشكل دائم على مدار العام، لتحقيق الراحة النفسية والسعادة.

تكامل الخدمات المقدمة في حوسة ونص

الحرص على رضا العميل وتأمين متطلباته هو جوهر الجودة، ومن أهم مقومات تحقيق الجودة في الخدمات تكامل هذه الخدمات.

في حوسة ونص نؤمن كافة مستلزمات الخدمات المقدمة من قبلنا، لتحقيق التكامل في خدماتنا، والوصول إلى تلبية متطلبات العملاء وكسب رضاهم وولاءهم.

نحن نقدم خدماتنا بدرجة عالية من التكامل، تتعدى في بعض التفاصيل توقعات العملاء! وحسب تقييم بعض العملاء لخدماتنا، ولتعاملهم معنا، بأنّهم شعروا بالانبهار وكانت التفاصيل الدقيقة للخدمة غير متوقعة!

خدمة التنظيف لدينا تشمل تأمين مواد التنظيف ومعداته، والكادر البشري المناسب لكل مكان، إضافة إلى ترحيل الأوساخ المتراكمة (في حالة الأماكن المغلقة لمدة زمنية طويلة) إلى الأماكن المخصصة لها، إضافة تأمين صيانة كل ما يلزم صيانته، من الأثاث والنوافذ والمرافق الصحية في المنزل، وصيانة الشبكة الكهربائية.

هي خدمة تنظيف كاملة، تشمل تنظيف الأوساخ، وصيانة الأعطال، ليكون المكان جاهز للاستخدام، دون أن يقوم العميل بأي جهد أو عمل.

نحن نقدم خدمات متكاملة مدروسة بدقة عالية، لتحقيق الراحة النفسية للعميل، وصولاً لتحقيق ولاءه لشركتنا.

استثمار الوقت في حوسة ونص

يعتبر الوقت من أهم المقتنيات التي يجب علينا أن ندفع في سبيل الحصول عليها، وهو ما نركز عليه في حوسة ونص.

في حوسة ونص نعتبر عامل الوقت العامل الأساسي الذي نعمل على مراعاته، ومحاكاته للوصول إلى النتائج المرضية للجميع في الوقت المناسب (الوقت المتفق عليه مع العميل).

نحرص كل الحرص على الالتزام بالمواعيد التي يتم الاتفاق عليها (موعد الكشف، موعد التنفيذ، موعد التسليم)، من خلال التنظيم والتخطيط والإدارة، وهي الميزة التي تسهم في منح المتعاملين معنا الراحة النفسية، والتي هي قيمتنا المقدمة للعملاء في حوسة ونص.

يعتبر المغتربون شريحة واسعة من شرائح عملائنا، ودائماً ما يبدون ارتياحهم وسعادتهم بمدى التزامنا بالوقت، والدقة المتناهية في مواعيدنا والذي يعتبر ميزة كبيرة لدينا في جذبهم لطلب خدماتنا.

حوسة ونص تستثمر في وقتها، ووقت العميل بالشكل الأفضل لكل الطرفين للوصول إلى الراحة النفسية للجميع.

حوسة ونص وتنوع الثقافات

تتنوع البيئات والثقافات التي تشكل المجتمع في سوريا، ولكل منها عاداتها وتقاليدها وسماتها الخاصة بها، من عادات في الطعام، والحياة، والمظهر الخارجي.

في حوسة ونص نحترم الاختلاف والتنوع الكبير والغنى الواسع في الثقافات المكونة لمجتمعنا، ونراعي الحاجات النابعة من العادات والتقاليد لكل بيئة، وهو ما يسهم في إعطاء الراحة للجميع، العاملين والعملاء، للوصول للنتائج المطلوبة بأفضل الأشكال..

راحة العمال في مكان العمل، هو المقوم الأساسي لنجاح العمل ونموه وتطوره، وهو ما نؤمن به ونعمل عليه في حوسة ونص،

نذكر هنا على سبيل المثال: (إحدى العاملات لدينا (وفق ثقافتها) لا تقبل أن ترتدي أي شي غير لباسها، لا تقبل بارتداء لباس الشركة الموحد، في بداية الأمر تم اجبارها على ارتداء لباس الموحد، ولكن بعد مراجعة الموضوع، تم السماح لها أن ترتدي ما يريحها، مما أكسبها راحة نفسية كبيرة، انعكست على طريقة عملها، ونتائج عملها..

نحن نراعي العملاء وثقافاتهم واختلافاتهم في طرائق التنظيف، لنقدم النتيجة المرجوة بالشكل المطلوب والمعروف والمحبب من قبل العميل، ليكون في حالة من الراحة التي هي قيمتنا المضافة المقدمة في حوسة ونص.

ايماناً منا بالتنوع والاختلاف والاحترام لكل الثقافات، نحاول جاهدين في حوسة ونص تعزيز الاحترام لكل البيئات والثقافات، للمشاركة في تحقيق السلام..

الإدارة المرنة في حوسة ونص

الإدارة المرنة هي طريقة حديثة في إدارة المشاريع، تعتمد على المرونة والبناء التدريجي والتجارب السريعة، حيث يتم تقسيم المشروع إلى مجموعة من القطع أو المشاريع الصغيرة التي بالإمكان إنجازها في فترة قصيرة، وبذلك يتم إنجاز المشروع وإطلاقه بشكل تدريجي بدلاً من بناء كامل المشروع وإطلاقه مرة واحدة.

في حوسة ونص نعتمد المرونة كأسلوب إدارة لدينا، ونسعى دائماً لتحقيق الأهداف الصغيرة خطوة بخطوة للوصول إلى الأهداف الكبيرة.

نحن نقدم مجموعة من الخدمات، كل منها تم البدء به بأسلوب الإدارة المرنة، ابتداء من تكوين هيكل أولي له، ثم إطلاق الخدمة وبناء تفاصيلها عن طريق العملاء وأفكارهم وآراءهم، وصولاً إلى الشكل النهائي للخدمة، والذي هو دائم التطور والتغير والبناء، وفق الحاجات المتغيرة للعملاء.

نحن نمتلك السرعة والمرونة لإطلاق خدمات جديدة وفق الحاجات الطارئة في السوق بما يحقق رغبات العملاء ويعود بالمنفعة المادية علينا، نذكر على سبيل المثال خدمة التعقيم التي تم إطلاقها عام 2020 خلال أسبوع واحد لتلبية حاجات العملاء الطارئة نتيجة لفايروس كورونا، وتم تطويرها خلال شهر واحد، والوصول إلى الشكل الحالي للخدمة الذي يلبي حاجات ورغبات العملاء.

نحن نقوم ببناء حوسة ونص خطوة بخطوة وصولاً لتحقيق الأهداف والرؤية التي وجودت من أجلها حوسة ونص.