تعدد الخدمات المقدمة

لعّل المنافسة اليوم باتت صعبة جداً ضمن سوق العمل!

حيث باتت نقاط المنافسة متقاربة، والفوارق بين الشركات المقدمة للمنتجات المتماثلة بسيطة وتكاد تكون معدومة!

لكن يبقى لهذا الموضوع أهمية بالغة في تحقيق النتائج الإيجابية للشركات!

وفي سبيل ذلك تتسارع الشركات لتحقيق أفضلية تنافسية عن مثيلاتها، وأحد نقاط التنافس التي يمكن أن تتبعها الشركات، تقديم خدمات جديدة، وتعزيز الإحاطة بالزبون في تلبية احتياجاته!

من المؤكد، أن تكون الإضافات الجديدة ضمن نفس القسم من المنتجات، وإلّا ضاعت هوية الشركة!

ضمن حوسة ونص،

نحن نهتم بهذه النقطة، ونركز على تحقيق تنافسية عالية، ونعمل على تحقيق التكامل بين خدماتنا، وتلبية رغبات العملاء، نوسع دائرة الخدمات التي تصب في نفس مجال الشركة، وبالتالي نستهدف شرائح عملاء أوسع، ونخدم العملاء ونحقق تكامل للعميل، بتأمين حزمة واسعة من احتياجاته ضمن مجال عملنا.

انطلقنا بخدمة التنظيف، وخلال خمس سنوات تم إضافة مجموعة واسعة من الخدمات المرتبطة، التعقيم، الصيانة المنزلية بكافة أنواعها (كهرباء، صحية، أثاث، جدران، ستائر، ..)، وصولاً إلى خدمة نقل الأثاث.

لنكون بذلك قد حققنا حزمة واسعة من احتياجات عملائنا، وبالتالي زيادة ولاء العملاء لعلامتنا التجارية.

وضمن الخطط المقبلة، لا تزال هناك حزمة خدمات واسعة سيتم اضافتها، لزيادة الفاعلية، وزيادة التنافسية، وتحقيق المزيد من احتياجات العملاء.

توقف العمل بفعل الأزمات

لا شك أنه في الكوارث الطبيعية أو حالات الحروب والازمات والصراعات السياسية، تتوقف الحركة الاقتصادية وتكاد تنتهي بشكل مطلق!

والسبب الرئيسي في ذلك هو واقع الصدمة نتيجة للحالة الجديدة يكون كبيراً في الفترة الأولى لظهور الحالة، ثم ما تلبث أن تتحول إلى مرحلة اعتيادية وأمر طبيعي يتعايش معه المجتمع والأشخاص!

لكن يبقى التساؤل الدائم والهام هل سنقف نحن في مواجهة الحالة الطارئة؟

من المؤكد أن الأيام القليلة الأولى التي تلي الحالة الجديدة، ستحمل السكون والخمول والصدمات المتتالية.

من يتمكن من النهوض أولاً ويحاول العودة للعمل واحتواء المرحلة سيكون في طليعة المستفيدين!

وتتجلى الاستفادة في ناحيتين:

  1. العودة للعمل.
  2. الظهور بأفكار جديدة نتيجة للحالة الجديدة.

على سبيل المثال، منذ ثلاث سنوات عندما ظهرت حالة فايروس كورونا، بعد استيعاب المرحلة، قمنا بإضافة خدمة التعقيم كاستجابة للحاجة الجديدة الطارئة نتيجة للمرحلة الجديدة.

والآن بعد حادثة الزلزال، وبعد استيعاب المرحلة الجديدة، وكاستجابة لتلبية الاحتياجات الجديدة الطارئة، قمنا بتعزيز خدمات النقل والصيانة لدينا، على الرغم أنها خدمات جديدة ضمن الشركة، وكانت خطة الإطلاق لهذه الخدمات موزعة على فترة زمنية أطول، ولكن نتيجة الحاجات الطارئة والملحة، قمنا بتفعيلها بشكل أكبر لتلبية تلك الاحتياجات.

الحياة مستمرة مهما كانت الحالة الجديدة الطارئة، ومع كل حالة جديدة، تختلف الاحتياجات وتتحول.

وطالما أن الحياة مستمرة، فإن القوة والنجاح يتحققان عندما نتمكن من الاحتواء للحالة الجديدة والتعامل معها باحترافية، وإعطاء حلول جديدة ابداعية للحاجات الجديدة المتولدة.

نحن نحرص كل الحرص على لعب دورنا كشركة رائدة ضمن المجتمع، ونسعى لتأمين الحلول وتلبيس الاحتياجات ضمن نطاق عملنا.

النوعية

كثيراً ما نسمع عن النوعية والكمية، ولعلهما مصطلحان مرتبطان ببعضهم البعض، ولكن ما هي النوعية؟ وكيف يمكن لنا أن نستوضح المدلول المرتبط بها في كل مرة نراها أمامنا؟

تعرف النوعية: “النوعية هي كلمة تستخدم لتسمية شيء مرتبط بالجودة”

ولتوضيح النوعية بشكل أفضل، يمكن أخذ المثال التالي: عامل يقوم بصناعة 3 قطع من منتج معين بجودة عالية واتقان منقطع النظير، وعامل آخر يقوم بصناعة 10 قطع من نفس المنتج بجودة أقل، بالتالي النوعية هي العدد المثالي ضمن ظروف مثالية وليكن ضمن المثال 3 قطع من المنتج بنوعية عالية.

في حوسة ونص نركز على النوعية بشكل كبير، ونهتم بتقديم الخدمات بنوعية عالية، وجودة كاملة، مهتمين بكافة التفاصيل الصغيرة، من البداية وصولاً للنهاية، ولكي تكون النوعية حاضرة في كافة تفاصيل عملنا فنحن نركز على التواصل النوعي، الخدمة النوعية، المتابعة النوعية، والعملاء النوعيين.

نحن نحرص على تقديم خدماتنا للعملاء النوعيين، وهي الميزة التي نعتبرها أساسية لدينا، فاستهداف العملاء النوعيين يزيد من المكاسب على كافة الأصعدة، وينعكس عليهم أيضاً بعلاقة رابحة للطرفين، فالعميل النوعي يقدر الخدمة النوعية، ويدرك أهمية النوعية في كافة التفاصيل المقدمة، والذي بدوره ينعكس على تفاصيل العمل، ويساهم في الراحة النفسية للفريق لتأدية عمله بالصورة الأمثل.

العميل النوعي، هو العميل الغير عادي، الذي يملك بعض المميزات الأساسية والتي يمكن تلخيصها بما يلي:

  1. العميل النوعي يدرك أهمية الخدمة المقدمة وأبعادها ويقدر الجهود المبذولة من قبل فريق العمل.
  2. بعد تجربة التعاون الأولى معه سيتم تبادل الثقة بين العميل ومزود الخدمة، ما ينعكس بشكل إيجابي على التعاملات المستقبلية.
  3. العميل النوعي يفتح الباب أمام مزود الخدمة، لتقديم العديد من خدماته.
  4. العميل النوعي يكسب مزود الخدمة نقاط قوة عند تقديم خدماته له، وهو ما يزيد من تسويق الخدمات وتسويق اسم مزود الخدمة.
  5. العميل النوعي يتحول ليصبح مسوقاً لمزود الخدمة، عندما يكون سعيداً بخدماته.

وبالتالي إن استهداف العملاء النوعيين، والمميزين هي نقطة هامة جداً، وتؤدي عند تحقيقها إلى الكثير من الفوائد.

التحسين المستمر

بات من الصعب جداً في العصر الحالي، ونتيجة للتغيرات السريعة الحاصلة في مختلف المجالات التكنولوجية والإدارية والتخطيطية وغيرها الكثير، المحافظة على شكل أو تواجد ساكن، مقيد بالكثير من المحبطات، سواء على المستوى الشخصي أم على مستوى الشركات والمؤسسات!

نحن نهتم بمبادئ الجودة عامة وبأهم مبدأ منها وهو التحسين المستمر.

نحن نركز على التحسين المستمر لآليات العمل والخدمات وتطويرها بالشكل الذي يحقق رضا العملاء، ويزيد من ثقتهم وولائهم لنا.

تعتبر هذه النقطة الأكثر أهمية في العصر الحالي، ألا وهي مواكبة التغيرات والتطورات على كافة الأصعدة، وعدم الهروب منها، وإلّا سنكون خارج إطار المنافسة، سواء على المستوى الشخصي، أو على مستوى الشركات.

لتحقيق ذلك التحسين المستمر ينبغي على الشركات متابعة التغيرات بشكل دقيق والوقوف على أهم التطورات الحاصلة في مجالها، والعمل على ملائمة تلك التغيرات لآليات عملها ومهامها ومسؤولياتها، لتحقيق نتائج أفضل لكل من العملاء والشركة نفسها.

العملاء المهتمين بالشركة وما تقدمه، يبحثون دائماً عما يسعدهم، ويحقق رغباتهم ومتطلباتهم، وعند رؤية الشركة تتطور، وتتقدم، وتغير من نفسها لتلاءم الواقع الجديد، فإن ذلك يمنحهم شعور الأمان ويقوي ولاءهم للشركة.

الشركة تحقق المزيد من الأرباح، إضافة الى تحقيق نتائج داخلية هامة، وفي بعض الحالات تكون عظيمة جداً.

في حوسة ونص ومن خلال عملنا على التحسين المستمر، وفي موضوع المواد تحديداً، تم استخدام مواد تنظيف من نوع آخر غير المستخدم، ما أدى إلى فوائد كبيرة لدى العملاء من حيث نتيجة المواد، وفوائد عظيمة لدينا من حيث تكلفة المواد المستعملة.

في خلاصة الأمر يجب البحث المتواصل عن كل ما يتعلق في تحسين خدماتنا ومنتجاتنا، للوصول إلى رضا العملاء وتحقيق النتائج الأفضل على مختلف الأصعدة.

التنافسية بين الشركات

تتعدد الشركات والمؤسسات التي تقدم منتجات متشابهة من حيث المضمون بالشكل العام، وسواء كانت المنتجات خدمية أو عينيّة، يبقى المعيار الأساسي للعلاقات فيما بينها هو التنافسية، بهدف البقاء والاستمرار وتحقيق النمو من خلال زيادة الحصة السوقية.

تعرّف القدرة التنافسية: بأنها قدرة الشركات على تسويق منتجاتها وزيادة مبيعاتها في ظل المنافسة مع الشركات الأخرى.

وتعد القدرة التنافسية من القضايا التي تكتسب أهمية قصوى عند الاقتصاديين ورجال الأعمال وصنّاع السياسات الاقتصادية على حد سواء.

وتتعدد النقاط المؤثرة في بناء التنافسية، ويمكن أن ترجع هذه القدرة إلى الأسعار المنخفضة، أو الجودة، أو الابتكار، أو العلامة التجارية.

ومن الطبيعي أن تسعى كل شركة لتعزيز قدرتها التنافسية أمام الآخرين من أجل ضمان النمو الاقتصادي، وزيادة الحصة السوقية.

يمكن التركيز على النقاط التالية بهدف بناء تنافسية فعّالة:

  1. التوافق مع المواصفات ومتطلبات المعايير الدولية للأسواق الحالية والجديدة، بهدف تقديم أفضل المنتجات لتوطيد وتعزيز المكانة السوقية والعمل على توسيعها.
  2. سياسات التسويق الخلّاقة والمبدعة التي تستعين بالأسواق لخلق منتجات مميزة عن المنافسين تستجيب لتطلعات المستهلكين، وتحقق أبعد من تطلعاتهم، لجذبهم لهذه المنتجات.

إضافة إلى بناء علامة تجارية وتسويقها لتكون علامة موثوقة ضمن السوق بما تقدمه من منتجات وخدمات متكاملة تشمل مراحل ما قبل وأثناء وبعد الشراء.

  1. بناء القدرات والمهارات في مجالات الإدارة والموارد البشرية والجودة والإنتاج، لتحقيق الاستثمار الأفضل للموارد البشرية والمادية وصولا إلى تحقيق التنافسية العالية مع الآخرين.

نحن نعتبر أن التركيز على مفهوم الجودة هو السبيل الرئيسي لبناء القدرة التنافسية وتعزيزها وتمكين الشركة من تحقيق تنافسية عالية ضمن السوق.

فعندما تقوم الإدارة العليا للشركة بتبني سياسة الجودة، وتعمل على تطبيقها وترسيخها، فهي تهدف إلى التعامل مع كافة النقاط بكامل تفاصيلها، بهدف تحقيق الاستثمار الأفضل في العملية من الألف إلى الياء.

سياسة الجودة نظام يستهدف النواحي الإدارية من تخطيط وتسويق ومبيعات وخدمات ما بعد البيع، إضافة للنواحي التصنيعية والخدمية، وصولاً للاستثمار الفعال المتكامل، تحقيقاً لرغبات العملاء وبناء التنافسية العالية، للحفاظ على الحصة السوقية، وتعزيزها، وزيادتها.

النظافة أسلوب حياة

عدم تنظيف المنزل أو المكتب يؤدي إلى ظهور العفن في المناطق الرطبة، وتظهر اللطخات على الأسطح الزجاجية، ويتكون الغبار على الأسطح بشكل عام..

إضافة إلى أنّ تفاعل الجراثيم، يجعل سلال القمامة والحمامات تفوح برائحة كريهة جداً، كما أن إهمال التنظيف يؤدي إلى تراكم أنسجة العنكبوت على الأسقف.

إن الهدف من التنظيف هو:

  1. التخلص من القمامة والأسطح القذرة والغبار.
  2. جعل المنزل أو المكتب يبدو بحالة أفضل.
  3. جعل رائحة المنزل أو المكتب أكثر انتعاشاً.
  4. جعل المنزل أو المكتب أكثر ملائمة للعيش فيه واستخدامه.

كما أن للنظافة العامة أهمية كبيرة جداً في المجتمع، ومن شأنها أن تنهض بالمجتمع وتنميه، ومن شأنها أن تدمر المجتمع..

إن إهمال النظافة وعمليات التنظيف، يؤدي إلى تراكم الغبار على الأسطح، وبالتالي جعلها متسخة، وعندما يتم نفض الغبار، يمكن أن يعلق في الهواء، مما يسبب التعطيس ومشاكل في التنفس، كما يمكن أن ينتقل من الأثاث إلى الملابس ويجعلها غير نظيفة.

كما أن إهمال النظافة بشكل عام ضمن المجتمع، يؤثر على المكانة السياحية للبلد، ويمكن لها أن تنعدم تماماً، وعلى العكس من ذلك، حين الاهتمام بالنظافة العامة وتقديرها من قبل البلد والقيام بها على أكمل وجه، تتأثر المكانة السياحية، ويزداد الدخل القومي.

حيث أن نظافة الأماكن السياحية تزيد من رواد السياحة، إضافة إلى نظافة الشوارع والممتلكات العامة تؤدي إلى تحسين مظهر البلد أمام الجميع، ويتم تحقيقها من خلال الاهتمام بهيئات النظافة وعمالها.

كما أن البيئة النظيفة قادرة على التأثير على الإنسان بطريقة فعالة وملحوظة، فالإنسان الذي يعيش في بيئة نظيفة يكون بصحة أفضل، وتفكيره أفضل من الإنسان الذي يعيش في بيئة غير نظيفة، إضافة إلى أن تفكير وإنتاجية الشخص يتأثران بالبيئة التي يعيش فيها.

بالتالي فإن اعتماد النظافة وعملية التنظيف أساس من أساسات الحياة يؤدي إلى:

  1. تحقيق الحاجز الوقائي من الأمراض والأوبئة.
  2. تحقيق الصحة الجسدية والصحة النفسية وزيادة الإنتاجية والتفكير بشكل أفضل.

ولتحقيق ذلك يجب أن تكون النظافة أسلوب حياتنا ونشعر بالاستمتاع أثناء عملية التنظيف، ونعد برامج تنظيف دورية متكاملة بشكل يحقق النظافة الدائمة للأماكن، من خلال تكرار عمليات التنظيف لكل تفصيل من تفاصيل المنزل أو المكتب حسب الحاجة والضرورة، لتبقى بحالة نظيفة وجيدة، بشكل دائم على مدار العام، لتحقيق الراحة النفسية والسعادة.

الراحة النفسية في حوسة ونص

السعر “هو المبلغ الذي تدفعه مقابل شيء محدد”

وكلما كان المقابل الذي تحصل عليه، عالي الجودة، ومتكامل التفاصيل، كلما كان شعور الراحة النفسية لديك كبير.

يبتعد الكثير من الأشخاص عن شراء خدمة أو منتج معين بسبب السعر المرتفع من وجهة نظرهم، وتختلف وجهات نظر العملاء تجاه السعر على اختلافهم.

 

في حوسة ونص نقدم مجموعة من الخدمات بسعر محدد، نحن نختلف عن الآخرين بأننا نقدم الراحة النفسية للعميل، من خلال تقديم مجموعة الخدمات من مصدر واحد.

خلال عملنا تواصل معنا الكثير من العملاء ورفضوا طلب خدماتنا بسبب السعر المرتفع وفق وجهة نظرهم،

ثم تواصلوا معنا مرة أخرى، ليخبرونا بأن السعر المقدم لدينا يشتمل على أهم تفصيل من التفاصيل التي نقدمها للعملاء “الراحة النفسية”

نحن نقدم خدمات متكاملة، في مكان واحد، والمتعامل معنا يحصل على كل تلك الخدمات من نفس المصدر وبنفس التكلفة، مضافاً لها “الراحة النفسية” التي هي هدفنا.

العديد من العملاء قاموا بالاستعانة بالعديد من الأشخاص لتنفيذ الخدمة (أكثر من مزود خدمة)، ودفع مبالغ عالية، وكان عليهم ملاحقة المزودين ومتابعة الخدمات للوصول للنتيجة المطلوبة،

الميزة الفضلى في حوسة ونص هي “الراحة النفسية” حيث يحصل العميل على كافة الخدمات المرتبطة من مكان واحد (مزود خدمة واحد متكامل)، وبدقة عالية، وبزمن قياسي، بمجرد اتصال هاتفي لطلب الخدمة.

تكامل الخدمات المقدمة في حوسة ونص

الحرص على رضا العميل وتأمين متطلباته هو جوهر الجودة، ومن أهم مقومات تحقيق الجودة في الخدمات تكامل هذه الخدمات.

في حوسة ونص نؤمن كافة مستلزمات الخدمات المقدمة من قبلنا، لتحقيق التكامل في خدماتنا، والوصول إلى تلبية متطلبات العملاء وكسب رضاهم وولاءهم.

نحن نقدم خدماتنا بدرجة عالية من التكامل، تتعدى في بعض التفاصيل توقعات العملاء! وحسب تقييم بعض العملاء لخدماتنا، ولتعاملهم معنا، بأنّهم شعروا بالانبهار وكانت التفاصيل الدقيقة للخدمة غير متوقعة!

خدمة التنظيف لدينا تشمل تأمين مواد التنظيف ومعداته، والكادر البشري المناسب لكل مكان، إضافة إلى ترحيل الأوساخ المتراكمة (في حالة الأماكن المغلقة لمدة زمنية طويلة) إلى الأماكن المخصصة لها، إضافة تأمين صيانة كل ما يلزم صيانته، من الأثاث والنوافذ والمرافق الصحية في المنزل، وصيانة الشبكة الكهربائية.

هي خدمة تنظيف كاملة، تشمل تنظيف الأوساخ، وصيانة الأعطال، ليكون المكان جاهز للاستخدام، دون أن يقوم العميل بأي جهد أو عمل.

نحن نقدم خدمات متكاملة مدروسة بدقة عالية، لتحقيق الراحة النفسية للعميل، وصولاً لتحقيق ولاءه لشركتنا.

استثمار الوقت في حوسة ونص

يعتبر الوقت من أهم المقتنيات التي يجب علينا أن ندفع في سبيل الحصول عليها، وهو ما نركز عليه في حوسة ونص.

في حوسة ونص نعتبر عامل الوقت العامل الأساسي الذي نعمل على مراعاته، ومحاكاته للوصول إلى النتائج المرضية للجميع في الوقت المناسب (الوقت المتفق عليه مع العميل).

نحرص كل الحرص على الالتزام بالمواعيد التي يتم الاتفاق عليها (موعد الكشف، موعد التنفيذ، موعد التسليم)، من خلال التنظيم والتخطيط والإدارة، وهي الميزة التي تسهم في منح المتعاملين معنا الراحة النفسية، والتي هي قيمتنا المقدمة للعملاء في حوسة ونص.

يعتبر المغتربون شريحة واسعة من شرائح عملائنا، ودائماً ما يبدون ارتياحهم وسعادتهم بمدى التزامنا بالوقت، والدقة المتناهية في مواعيدنا والذي يعتبر ميزة كبيرة لدينا في جذبهم لطلب خدماتنا.

حوسة ونص تستثمر في وقتها، ووقت العميل بالشكل الأفضل لكل الطرفين للوصول إلى الراحة النفسية للجميع.

حوسة ونص وتنوع الثقافات

تتنوع البيئات والثقافات التي تشكل المجتمع في سوريا، ولكل منها عاداتها وتقاليدها وسماتها الخاصة بها، من عادات في الطعام، والحياة، والمظهر الخارجي.

في حوسة ونص نحترم الاختلاف والتنوع الكبير والغنى الواسع في الثقافات المكونة لمجتمعنا، ونراعي الحاجات النابعة من العادات والتقاليد لكل بيئة، وهو ما يسهم في إعطاء الراحة للجميع، العاملين والعملاء، للوصول للنتائج المطلوبة بأفضل الأشكال..

راحة العمال في مكان العمل، هو المقوم الأساسي لنجاح العمل ونموه وتطوره، وهو ما نؤمن به ونعمل عليه في حوسة ونص،

نذكر هنا على سبيل المثال: (إحدى العاملات لدينا (وفق ثقافتها) لا تقبل أن ترتدي أي شي غير لباسها، لا تقبل بارتداء لباس الشركة الموحد، في بداية الأمر تم اجبارها على ارتداء لباس الموحد، ولكن بعد مراجعة الموضوع، تم السماح لها أن ترتدي ما يريحها، مما أكسبها راحة نفسية كبيرة، انعكست على طريقة عملها، ونتائج عملها..

نحن نراعي العملاء وثقافاتهم واختلافاتهم في طرائق التنظيف، لنقدم النتيجة المرجوة بالشكل المطلوب والمعروف والمحبب من قبل العميل، ليكون في حالة من الراحة التي هي قيمتنا المضافة المقدمة في حوسة ونص.

ايماناً منا بالتنوع والاختلاف والاحترام لكل الثقافات، نحاول جاهدين في حوسة ونص تعزيز الاحترام لكل البيئات والثقافات، للمشاركة في تحقيق السلام..

1 2